الرئيسية     من نحن     اتصل بنا     تغذية RSS
نائب وزير الداخلية ينفي استقالة اللواء الترب ويؤكد أن خطر الحوثيين زال | برشلونة يلجأ إلى أفضل أطباء العالم لعلاج نجمه البرازيلي نيمار | احتراق سيارة بصنعاء عليها براميل بترول وضبط سفينة بالمهرة تهرب ديزل | السعودية تتسلم من اليمن ثمانية سعوديين مطلوبين أمنيا بينهم امرأة | هربا من اغتصابها بالقوة: فتاة تلقي بنفسها من الدور الثالث بأحد فنادق صنعاء | جرعة قاتلة.. رفع أسعار الوقود يثير غضبا شعبيا في اليمن | ماذا بعد لقاء الفرقاء اليمنيين في صلاة العيد ومصافحة هادي وصالح؟ | القائد محمد الضيف.. مُقعد يقود كتائب القسام وعدو إسرائيل الأول | اليمن: سخط شعبي واحراق اطارات وقطع شوارع بعد رفع أسعار الوقود | وزير الدفاع: الشهيد القشيبي قائد بطل واللواء 310 سيجمع ويعاد لجاهزيته
( آخر تحديث ) الخميس 2014/07/31 الساعة 19:30 ( صنعاء ) 16:30 ( جرينتش )
مهاتير محمد يروي أسرار النهضة بماليزيا: نجحنا لأننا خالفنا صندوق النقد
2010/04/15 04:57
مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا السابق

كوالالمبور- محمد القدوسي

شهر في العاصمة الماليزية كوالالمبور فقط لاقتناص خمسة لقاءات مع رئيس وزراء ماليزيا الأسبق د. مهاتير محمد.

خمسة لقاءات أخبرتنا مديرة مكتبه بدرية أرشد أن كلا منها لن يزيد على 40 دقيقة، وذلك لأن الأطباء لا يسمحون للرجل، الذي اشتهر بأنه خطيب بارع، بالحديث أكثر من ذلك.

لكن الوقت، مهما طال، يظل قاصراً عن تصفح ما بجعبة واحد من أبرز أعلام العصر، يحمل على ظهره تجربة 85 عاماً، قضى معظمها في العمل السياسي.

إنه مهاتير محمد، أطول رؤساء الوزارة في ماليزيا حكماً (من 1981 إلى 2003) وأبعدهم أثراً، إذ رفع صادرات بلاده من 5 مليارات دولار إلى أكثر من 520 مليار دولار سنوياً، وحولها من دولة زراعية، إلى دولة متقدمة يمثل ناتج قطاعي الصناعة والخدمات فيها 90 في المئة من ناتجها الإجمالي.

وعلى مستوى الرفاهية، فقد تضاعف دخل الفرد السنوي في ماليزيا سبع مرات، ليصبح 8862 دولاراً في عام 2002، وانخفضت البطالة إلى 3 في المئة، والواقعون تحت خط الفقر أصبحوا 5 في المئة من السكان، بعد أن كانت نسبتهم 52 في المئة.

وما لا يعلمه البعض أن خطة محمد الاقتصادية مازالت هي المنهج الذي تسير عليه بلاده، كما أنه مازال يواظب على الذهاب إلى مكتبه، في مبنى القادة السابقين في مدينة بوتراجايا، للقيام بدوره الذي يضمن دوام الاستفادة من خبراته، كما يذهب أيضاً إلى مكتبه في "مؤسسة البخاري" لتقديم مشورته، وفي هذين المكتبين تمت المقابلات الخمس معه، أما المكتب الثالث الذي يداوم فيه، فهو مكتبه في 'البرجين التوأمين' الأعلى من نوعهما في قارة آسيا، اللذين شيدا في عهده ليصبحا مظهر فخر ورمزاً لماليزيا.

جعلتني ابتسامته الودود، وملابسه البسيطة أكثر حرصا على مخاطبته باللقب الذي اعتاد مواطنوه أن ينادوه به، لقب "تون" الذي يعني "المبجل".

وفي ما يلي نص المقابلة:

*بماذا تخبرنا عن ميلادك ونشأتك؟

- ولدت في ألور، وهي مدينة صغيرة تقع في شمال ولاية كاداه، أنحدر من عائلة تنتمي إلى الطبقة الوسطى الفقيرة، والدي كان مدرساً في "إيشلي" ثم عمل محاسبا لدى الحكومة. وكانت الأسرة تضم 9 أولاد، ثلاثة من زوجة أبي الأولى، و6 من أمي، وهكذا نشأت في هذه المدينة الصغيرة وتعلمت في إحدى مدارس المالايو ثم انتقلت إلى مدرسة إنكليزية.

* لدينا صورة هنا وأنت تقود دراجتك الهوائية... والتعليق تحتها يقول:عصر ما قبل السيارة بروتون" معروف أن هذه السيارة الماليزية الشهيرة ولدت على يديك، وأن 80 في المئة من السيارات التي تسير في شوارع بلادكم حالياً هي إنتاج محلي، لكن ماذا عن الفترة التي سبقت هذا التحول، وماذا عن الفترة التي سبقت إنتاج السيارة بروتون؟

- قبل الحرب العالمية الثانية لم يكن باستطاعتنا سوى امتلاك دراجة هوائية، ومعظم الناس كانوا يتنقلون بهذه الطريقة. السيارات كانت قليلة في تلك الأيام، ولكن بعد انقضاء هذه الفترة، أصبح البلد أكثر ازدهاراً وأصبح الناس يستعملون السيارات أكثر من الدراجات الهوائية.

* في عام 1964 تم انتخابك نائباً في البرلمان... هل كان البرلمان على رأس لائحة أهدافك؟

- في الحقيقة، لم يكن هدفاً متأخراً، لأني دخلت المعترك السياسي باكراً جداً حتى قبل سنوات من أن أكون مؤهلاً لأنتخب نائباً، إذ بدأت العمل السياسي من سن 18 أو 19 قبل أن أصبح عضواً في البرلمان بكثير. وفي حملتي الانتخابية الأولى لم تكن الناس معتادة بعد الممارسة الديمقراطية، كانوا سيدعمون المرشح فقط إذا وعدهم بتوفير حياة أفضل لهم، على هذا الأساس خضت الحملة الانتخابية مركزاً على أن أكون قادراً على الوفاء بوعدي لهم.

مثلاً في المناطق حيث يزرع الأرز، وفّرنا لهم مصادر وقنوات المياه لري أراضيهم، وبما أنهم رأوا ذلك يتحقق حصلنا على دعمهم في الانتخابات، وبما أني أنتمي إلى حزب ائتلاف الجبهة الوطنية الحاكم (أمنو) الحزب الذي لعب دوراً أساسياً في نيل البلاد استقلالها فقد انتخبوني عرفاناً بالجميل.

*كنت رئيساً للوزراء على مدى 22 عاماً ما الذي اعتبرته مهمتك الأساسية في تلك الفترة؟

- كان عليّ أن أضع الخطط التي تؤدي إلى تحقيق النمو في البلاد خلال سنوات حكمي. ولم يكن عليّ أن أخطط فقط وإنما كان عليّ أن أنفذ. لو انتخبت فترة واحدة، لا تستغرق أكثر من خمس سنوات فإن هذا لم يكن ليكفي كي أحقق شيئاً مهماً، إذ لن يكون أمامي متسع من الوقت لدراسة وفهم النظام الذي أريد التخطيط له ووضعه موضع التنفيذ، ذلك فإنك تحتاج إلى وقت لتفعيل السياسات والتأكد من أن الأمور تسير على ما يرام حتى تتوصل إلى النتيجة المنشودة. فترة الـ22 عاماً ربما كانت طويلة بعض الشيء ولكنني تمكنت خلالها من تخطيط وتنفيذ السياسات التي حلمت بها وأشرفت على تطبيقها بالشكل الملائم.

* وضعت بنفسك حداً لولايتك قائلاً إن وقتي انتهى ولن أتولى أي مسؤولية سياسية بعد 30 من أكتوبر من عام 2003، ما الدوافع التي حملتك على اتخاذ هذا القرار؟

- وجدت أنني مكثت فترة طويلة في الحكم وأن الناس أرادوا أن أتنحى، وربما ظنوا أنني أتقدم في السن وكان عليّ أن أفسح المجال أمام قيادة جديدة، كما ترددت في ذهني عبارة كانت تقولها لي أمي، عبارة تطلب عدم إطالة مدة الزيارة حتى وإن كنت محل ترحيب، لأن الناس سيستاؤون منك لو أطلت.

إذن 22 سنة كانت أكثر من كافية وفيها تمكنت من تحقيق كل ما أردت مع أنه كان مازال هناك الكثير للعمل عليه وشعرت أن عليّ أن أتنحى لأفسح المجال لمن يأتي بعدي.

*لكنك وضعت خططاً يمتد تنفيذها حتى العام 2020؟

- نعم لقد خططنا لما يجب تحقيقه حتى عام 2020 وتركت لمن يأتي بعدي مهمة تنفيذ هذه الخطة.

* كيف نجحت في تحقيق إنجازك الفريد لتصبح ماليزيا اليوم أقرب دول العالم للانضمام إلى الدول الـ8 الصناعية الكبرى؟

- قمنا بوضع الخطط منذ البداية وقررنا أن نبدأ بالتصنيع، وكان عليّ أن أطوف دول العالم داعياً الناس إلى الاستثمار في بلادنا ونقل خبراتهم الصناعية إلى شعبنا حتى تمكنا بعد ذلك من الاعتماد على أنفسنا.

*لديك كتابٌ سياسي شهير بالاشتراك مع سياسي ياباني، كيف ولدت فكرة هذا الكتاب؟

- كانت هذه في الواقع فكرة الياباني شينتارو إيشيهارا، الذي أصبح عمدة مدينة طوكيو. وقد أتى لرؤيتي فتباحثنا في أمور كثيرة وافقته على معظمها بما فيها السياسة تجاه أميركا، وطرح عليّ الكثير من الأسئلة، وفي النهاية تمكنا من كتابة الكتاب معاً.

*هل هناك أي رابط بين الكتاب وتعاونك مع اليابان الذي ساهم في نهضة ماليزيا حين كنت رئيساً للوزراء؟

- نعم، تم إنجاز هذا الكتاب بعدما أدخلنا سياسة التوجه نحو الشرق وبدأنا التعاون الحثيث مع الشركات اليابانية لنقل التقنية إلى ماليزيا، ولحثهم على الاستثمار لدينا، كما بعثنا طلابنا إلى اليابان في بعثات تعليمية، لأن اليابانيين ليس لديهم المعرفة فحسب وإنما يتمتعون بتقاليد عمل راقية ساهمت في نجاحنا بعد أن اقتبسناها منهم، فهم جادون في عملهم، منضبطون، دقيقون، ويتقنون ما يعملونه، كما أنهم أوفياء للشركة التي يعملون لحسابها، أردنا أن يتعلم موظفونا هذا النوع من التصرف لأن هذا النوع من الانضباط وأخلاقيات العمل ستساهم في نجاحنا.

* لم تتخلوا عن الزراعة لمصلحة الصناعة... كيف نجحتم في هذا؟

- بشكل أساسي نزرع الأشجار المثمرة كنخيل الزيت وغيره من الأشجار ذات المحصول التجاري الكبير، وبالأخص ماليزيا ملائمة تماماً لزراعة تلك الأنواع من الأشجار، أما غيرها من الدول فقد لا يتوافر لها المناخ ولا التربة الملائمة، أما نحن فقد استفدنا من التربة الجيدة ومن المناخ لنطور زراعتنا، وفي نفس الوقت الصناعات أيضاً لا تأخذ مساحات كبيرة من الأراضي وإنما تستعمل فقط رقعة بسيطة توفر فرص العمل لآلاف الأشخاص، بينما الزراعة تحتاج إلى أرضٍ شاسعة، ولكن لكوننا دولة صناعية لا يعني أن يصبح قطاع الزراعة مهملا.

* أثناء الأزمة الاقتصادية تحدّيت تعليمات صندوق النقد الدولي بفرضك رقابة على سعر الصرف، ما هي بشكل عام مواقفك تجاه الصندوق؟

- وجدنا أن صندوق النقد الدولي لا يساعدنا جيداً، فإذا تبعنا نصيحتهم التي قدموها إلينا في مجال كيفية إدارة الأزمة، كان الوضع سيتفاقم. وبالفعل دول أخرى أصبح وضعها أسوأ بسبب اتباعها النصيحة الخاطئة التي قدمها صندوق النقد الدولي لهذا رفضنا ما قدموه. نحن لا نقترض المال منهم، وحين رفضنا كان علينا وضع خطة بديلة، فبدأنا التفكير بشأن ما يمكن أن تكونه هذه الخطة البديلة التي تسمح لنا بتخطي الأزمة وبالفعل نجحنا في ذلك.

*وماذا عن التعليم وقد كنت وزيراً له؟

- حين أصبحت رئيسا للوزراء كان لدينا فقط 5 جامعات، أما الآن فلدينا 80 جامعة، 40 منها حكومية و40 خاصة. والجامعات الماليزية من أهم الجامعات في العالم، وهي مصنفة من بين أهم وأول 200 جامعة عالمياً.

الجريدة الكويتية

Bookmark and Share
التعليقات ( 50 )
 
1 - اسامة
تهنئة
بارك الله فيك يادكتور ةبارك فى عمرك يارب العالمين
 
2 - سندس
رجال نفتخربهم
هناك رجال يستحقون الثناء لانهم في زمن عز فيه الرجال وهؤلاءنفتخربهم جزاك الله خيرا ونفع بك .
 
3 - عبدالله الحربي
معدن الذهب
لقد سجلت أسمك في التاريخ أيها المبجل ياليت الاخرين يتعلموا منك
 
4 - أبو احمد
حكمت فعدلت
والله نعم الرجال أنت وأكثرالله من أمثالك وأرجولو تتبرع بجزء بسيط من علمك ووقتك وتنشئ فصلا دراسيا لمحوأمية رؤساءالوزراءالعرب وجزيت عن أمتك وشعبك خيرالجزاء فى الدنيا والاخره
 
5 - غاده بخيت
شكر
السيد الدكتور بارك الله فيك .و اتمنى الا تضن على مصر بالمشوره حتى نستفيد من خبراتك و تعم نجاحاتك بقاع الارض
 
6 - رشا ممدوح
حكمت فعدلت
وكان أهم شيء قمت به هو التخطيط الطويل يسير عليه الآخرون فكنت تحمي بلدك أكثر من نفسك فخلدك التاريخ
 
7 - ام محمد
وبك نحتذي
ونعم الرئس .ونعم الرجل لك الفخر ياماليزيا بهذا الرجل فل تفتخر كل انثى ماليزيه به ومااا اقول الا وااااااحسرتاه علا رؤساء وملوك العرب لم ينفعو شعوبهم ولا اسلاااامهم
 
8 - دكتور وائل
اتمنى
اتمنى ان ارى مصر بصفة خاصة ودولنا العربية بصفة عامة مثل ماليزيا وافضل واتمنى ان ارى فى بلادنا رجلا مخلصامثل هذا الرجل واتمنى ان نرى نهضة شاملة فى بلادنا تعود بنا الى موضعنا الطبيعى بين الامم
 
9 - علي الدرزي
مهاتير محمد
مهاتير محمد .. يروي المجد و يعمر التاريخ تحية لروحك
 
10 - اقبال
تعليق
اين انتم ياحكامنا من هذا سوف تنام قرير العين
 
11 - محمدسالم
فكرة لبكرة
راجل حب بلدةارتقا بيهااما مصر سرقوا فيها
 
12 - مونى
قدوة
يجب ان يتخذ الروؤساء مهاتير محمد قدوة لهم حتى لا يستفحل الكبرياء فى نفوسهم
 
13 - يوسف الروسي
هذا عمل القائد
أسلوب القيادة الفعالة الذي إتبعه د. مهاتير وإنفتاحة على الشرق ونقل المعرفة وسياسة التعلم المستمر أسهم بشكل مباشر في النجاحات التي حققها في تغيير الثقافة المحلية لتصبح شعارها حب الوطن والإنتماء هما الطريق لكسر كل تحدي.
 
14 - محمد عامر
رقاء
بارك الله فيك وجزاك كل خير ونعم المبجل أنت أتمنى السير على خطاك
 
15 - أحمد الملالي
تنويه
( وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ , وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ ) الزلزلة آية 8-9
 
16 - محمد مصطفي
كلمه
علي قدر الهمم تكون الرجال
 
17 - فؤاد الخراساني
مرشد اقتصادي
رجـــل رائع ،عمل وأعطاء كل ما لديه ، وعلم وإنشاء قيادات من بعده. أتمنى أن يتم استعدعاه كرمشد للدول العربية في تطوير اقتصادياتها بعد أنتهاء الثورات العربية الحديثة
 
18 - طوفى منصور
اللهم بارك فيك
والله كانت التجربة الماليزية تراود فكرى كثيرا وافكر كيف لا ترسل مصر وفدالمالزيا حتى تستفيد من الخبراء العظام هناك ولكن ا تضحت الحقيقة المرة فى رغبة قادة مصر( الله ينتقم منهم ا)فى جعلها من دول العالم الثالث المتأخر الله ينتقم منهم بارك الله فيك يادكتور محمد
 
19 - مني رمضان
رساله
رساله الي كل رئيس عربي ان لم تكن قدر المسؤليه فاترك الحكم للاكفأ..رحم الله الشعوب العربية من حكامها
 
20 - عمار محمد
الله يحفظك
اتمنى ان يتعلموا منك جميع رؤساء الدول العربيه معنى الوفاء حفظك الله يا سيد الرؤساء
 
21 - ابو ميادة
العملاق
لطالما اعجبنا بشخصك الفاضل وكم تمنينا ان يكون وزراؤنا ومسؤلونا مثلك . جزاك الله عن امتك خير الجزاء, وأحسن الله خاتمتك في الدنيا , وأثابك الجنة
 
22 - عثمان عبد الله
الاهتمام باخلاقيات العمل
عجبنى فعلا اهتمامكم بتعليم عمال اخلاق العملمن عمال اليابان واهتمامهم بالمواعيد والاجتهاد وحب ما يعملونه
 
23 - محمد الشربينى
احترام واعزاز وتقدير
نعم المثل والقدوة ونفع الله بك الامة الاسلامية
 
24 - osama
دكتور مهاتير
واللة يادكتور انت احسن رئيس وزراء فة العالم الاسلامى بس ياريت اعرف الايميل بتاع حضرتك انا عاررف انة شى صغب
 
25 - احمد
شكرا
22 وتحس انك طولت رغم انك فعلت ما فعلت وطورت في بلادك انظروا الى العالم العربي حطموا الارقام القياسية في سنوات الحكم كلها ظلم وجور وانتشار الفقر والبطالة لا اله الا الله ربنا الطف بنا
 
26 - خالدد
خالدا
هذا رد لكل جاهل من يتهم الشعوب العربية .. وسبق ان علمانكم ان السبب بالتخلف هو الرئيس وليس الشعب  
 
27 - LM
لنتعلم
رجل واحد كفيل بتغيير أمة فليخرج منا فقط رجل واحد يعز وطنه ويحبه وسيتغير وطننا ليصبح من أرقى الدول فلنتوقف عن إتهام شعوبنا بالتخلف وعن النظر إلى المشاكل وللننظر إلى الحلول وإن لم نستطيع تغيير شئ فلنكن مسؤولين دائما ونربي أبنائنا ليكونوا كمهاتير محمد ورجب طيب أردوغان رجال العز لهذا العصر.
 
28 - فهد
العدل الأماااااااااانة
سمعت أن هذا الرجل تنحى عن منصبه ليفسح المجال لغيره علمًا بأنه قدم الشيء الكثير لماليزيا فلم يتمسك بهذا الكرسي كما فعل بعظ الرؤساء فذهب ليمدحه الناس لا. ليذموه بارك الله فيك يا رجل يا قائد يا مفكر
 
29 - الـحــبـيــب بــوهــــــلال
مــا قـــا م بـه مــهـاتـيـر محـمـد
ان الــذي يـخــلـص الـنـيـة ويـكـون هــدفــه خـدمـة بـلـه وشـعـبـه يـمــكـن ان يحــقـق مـا تـوصــل لـتـحقـيـقـه الـمـبـجــل مـهـاتـيـر مـحـمـد .
 
30 - عمر من الجزائر
رجل كألف وألف كأف
عقمت النساء أن يلدن مثل هذا الرجل المبجل , ماأحوج المجتمعات العربية إلى أمثاله في وقت يحكمها فيه جهلة ومرضى ومن هم في سن الشيخوخة قد يعجز بعضهم عن قضاء حاجته بنفسه, آه من زمن الرداءة ...
 
31 - زاهي
زمن قل فيه الرجال الاوفياء للامة
تحقيق الدات يأتي ماتحققه من انجازات تفيد بها غيرك , نعم الرجل انت يامهاثير
 
32 - احمد عبد العزيز
من المؤمنين رجال صدقوا
ليتنا ننفز هذه التجربة الناجحة فى مصر بعد ان تركها المخلوع مبارك
 
33 - معاذ
النية
عففت فعفو ولو رتعت لرتعو
 
34 - عبدالله معادات_الاردن
تسامت نفسه عن مصلحتة الشخصية لمصلحة شعبة بارك الله فيه
 
35 - اسلام السيد
حكمت فعدلت
اتمنى ان يكون قدوة للحكام العرب وياليت مصرنا يوجد بها من يخاف على بلدة مثل هذا الرجل الامين
 
36 - سعيد بن عايل الوهيبي
تجربة مشرفة
ليس من العيب في شي أن نتقول"لا" للخطا ونصحح مسارنا ولكن العيب أن نسير على الخطا ونهدر بالتالي ثروتنا البشرية ومواردا الطبيعية زفاين نحن من هذه التجربة العظيمة بكل ما تحمله من معاني عظيمة في جميع جوانبها
 
37 - كويتن احمد
الدرس المستفاد من الدكتور مهاتير
مهاتير محمد بكل اختصار من اعضم المنظرين الدين عرفهم التاريخ الحديت
 
38 - نصيب الذيب
نتشبه
اتمنى ان تأخذبأيدينافي اليمن
 
39 - مسلمه
وحق للتاريخ ان يخلدك
امثالك شبه معدومون في العالم العربي والاسلامي ..بارك الله فيك وعقبال حكام العرب باليقظه
 
40 - حسن فودة
الله
(والله لو انكم تتوكلون علي الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتعود بطانا)وفقك الله الي الخير يا كل من تفعل خيرا وليرزقنا الله بالكثير من هم مسلمون جادون مثل مهاتير محمد لننهض
 
41 - مقناص
مسلم محافظ
ليتنا ننفذها بالسعوديه في ظل ابو متعب
 
42 - مبارك العماري
فالنبدأ الآن
فهمناالدرس سيدي إنضباط إخلاص امانة حب دقة طموح يتحقق
 
43 - محمد صومالي
ارجو ان يتعلمو حكماء العرب منه
ارجو ان يتعلمو منه ويفهمو كيفية الاداري الدول وان لا يتشبثو بحكم
 
44 - ابراهيم الفكي
ماذا عن منهجك الاقتصادي
وفقك الله السيد المبجل وياليتك تحدثنا عن منهجك الاقتصادي حتى يتعلم منك الساسة العرب ويتركون اللهث خلف صندوق النقد الدولي
 
45 - سليمان احمد مصطفى
الخبره مطلوبه
لقد تعلمنا من تجربتك حب العمل والصبر عليه للوصول الي الخبره التي تؤدي الي النجاح
 
46 - حسين فؤاد
الصدق مع النفس
رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه
 
47 - توفيق
رد بسيط
تلميد المفكر الجزائري مالك بن نبي فاين اوصل هو ماليزيا و اين بن نبي هنا في الجزائر
 
48 - عبد الله
كل الدول الاسلامية مرت باستعمار
كل الدول الاسلامية مرت باستعمار كيف ماليزيا تخطت رغم محاولات اندونيسيا لم تنجح لو اخلصنا العمل لله وليس للمال لنجحنا
 
49 - محمد سامى
النهضة ارادة شعب و رئيس
اتمنى من الله ان نتعلم الدرس من اخواننا ومن اى بلد ممكن نستفاد منها وفقق الله وفق رؤساء الدول العربية للخير باذن الله
 
50 - زياد طارق
مبارك
بارك الله بك يا دكتور
أضف تعليقك
الأسم *
الموضوع *
نص التعليق *
ملاحظة : يجب أن لا يزيد طول التعليق عن 300 حرف
   RSS   RSS   RSS